Submit URL Free to Search Engines مدونة أقباط سابقون: زكريا بطرس وزوجته فيوليت اسكندر عوض الله

الاثنين، 21 يونيو، 2010

زكريا بطرس وزوجته فيوليت اسكندر عوض الله

عصابة زيكو وفيوليت

زكريا بطرس وزوجته فيوليت اسكندر عوض الله

بقلم / محمود القاعود

أى إنسان هذا الذى يقول أن وحيا أتاه من رب السماء والأرض يقول له :

" إِنَّا كَفَيْنَاكَ الْمُسْتَهْزِئِينَ الَّذِينَ يَجْعَلُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ وَلَقَدْ نَعْلَمُ أَنَّكَ يَضِيقُ صَدْرُكَ بِمَا يَقُولُونَ فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ وَاعْبُدْ رَبَّكَ حَتَّى يَأْتِيَكَ الْيَقِينُ " ( الحجر : 95 – 99 ) .

أى إنسان يمتلك هذا اليقين فى أن خالقه سيكفيه كل من يستهزئ به ويتطاول على مقامه الأشرف ؟؟

أى إنسان هذا الذى ينتقم له خالق الأكوان من كل من يُكذّبه ويقذفه بالإفك والبهتان طوال أربعة عشر قرنا وحتى يومنا هذا وإلى ما شاء الله ؟؟

إنه باختصار شديد .. رسول الله .. محمد بن عبدالله أشرف وأعظم وأجل مخلوق ورسول رب العالمين الذى أخرج الناس من الظلمات إلى النور ..

ما أكثر المتطاولون الصغار على مقام الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم .. ولكن ما أشد انتقام الله من كل عتل زنيم يتطاول ويسب ويشتم أشرف خلق الله أجمعين - والأنوف راغمة ، وعلى الأخص أنف الطاغوت المجرم شنودة الثالث بطريرك البذاءة والتطاول .

وإن تأملنا فى حالة مجرم زنيم متطاول كربيب شنودة القُمّص الشاذ زكريا بطرس ، لوجدنا تحقق الوعد الإلهى فى الانتقام منه وفضحه على رؤوس الأشهاد ..

فـ زيكو كرّس حياته – بتحريض علنى وصريح من شنودة الثالث – لسب وشتم الرسول الأعظم صلى الله عليه وسلم ، والطعن فى عرض والدته الطاهرة ، وعرض زوجاته واتهام السيدة عائشة بالإفك وقذف أعراض بنات الرسول الأعظم ، ونشر وترويج كل شتائمه وبذاءاته طوال سنوات من خلال فضائية " الحياة " لصاحبها ومموّلها رجل الأعمال القبطى " صبحى بشرى " ..

ويأبى الله تعالى إلا أن يفضح زكريا بطرس ويخزيه ، ويكون الانتقام الإلهى عن طريق الكنيسة التى علفته وملأت كرشه القذر بالبذاءات التى يتقيأها من خلال فضائية صبحى بشرى ..

فقد سرّب بعض القساوسة خلال العام 2009م وثائق تثبت شذوذ زكريا بطرس الجنسى السلبى ، وكيف أن ابنته " جانيت " تعمل بالدعارة ، وأن ابنه بنيامين يتاجر فى الهرويين والكوكايين ، وأن زيكو اغتصب طفل وضغط على عضوه الذكرى .. وتنشر الصحف المصرية والمواقع والمنتديات والمدونات هذه الفضائح المروّعة التى شهد عليها الأنبا دانيال أسقف سيدنى .. ثم يأتى الأنبا بيشوى سكرتير المجمع المقدس ليؤكد شذوذ زكريا بطرس إذ قال أنه ضرب أحد الأقباط بالـ شلوت " جابله عاهة مستديمة " .. والسبب أن هذا القبطى رفض مضاجعة زيكو وطرق مؤخرته .. ، وعندما ظهر الأنبا بيشوى مع عمرو أديب فى حوار تلفزيونى يوم 1 / 11 / 2009م ذكر أن زكريا بطرس تم وقفه بـ 14 تهمة ، فرد عمرو أديب بأن هناك تهمة " جاتله من أستراليا " فصمت الأنبا بيشوى صمت الرضا الذى يؤكد أن زكريا بطرس " موتوسيكل " يعمل بمهارة .. ويحاول زيكو عبثا أن يرد على هذه الفضائح فى فضائية صبحى بشرى ، فيثبت التهمة ويزيل أى شك من ناحية أنها تهم غير حقيقية .. حتى وصل به الحال أن اعترف علنا بشذوذه الجنسى السلبى وقال أنه لا يهمه " الأمور الشخصية " ! ولكن تهمه " الكرازة " !

وتتوالى الفضائح ويثبت أن زوجته " ملاكى القاهرة " وأنه تم ضبطها فى سيارة وهى تشرح سفر حزقيال لشاب قبطى فى منطقة العجوزة .. ويذهب القمص الورع أثانسيوس القرن الواحد والعشرين زيكو إلى قسم الشرطة ليقوم بعملية فدائية ويتسلم زوجته ويشتم الضباط !

لم يقتصر الأمر على ذلك .. فقد ثبت أن زيكو " حرامى " وأنه يسرق الأموال ، وهو الذى كشف نفسه بغبائه المعهود إذ وضع بيانات منظمته " إتش أو إن " التى تديرها بنته العاهرة جانيت .. وتنشر الصحف نبأ سرقات زيكو ..

ولم يقتصر الأمر أيضا على ذلك .. فقد ثبت أن زيكو لص كبير وكرّس حياته لجمع الأموال والذهب من المغيّبين الذين لا زالوا يريدون فتح فضائية له لسب وشتم الإسلام ..

واليوم نعرض لكم وثائق تثبت امتلاك زيكو ثلاث بيوت فى أمريكا على سبيل التجارة ، ويقترب ثمنها من 5 مليون دولار ، كما نعرض صورة لما يقوم به البسطاء والسفهاء من الأقباط الذين يتبرعون لزيكو ويكتبون له الوصايا ليتحكم فى ثرواتهم وممتلكاتهم بعد هلاكهم .. فأين هذا يا زيكو من كلام يسوع :

" مجاناً أخذتم مجاناً أعطوا " ( متى 8:10 ) .

أو " طوبى لفقراء الروح فإن لهم ملكوت السماوات " ( متى 5 : 3 )

أو "نصيحة يسوع للشاب الغنى يُعْوِزُكَ شَيْءٌ وَاحِدٌ: اِذْهَبْ بِعْ كُلَّ مَا لَكَ وَأَعْطِ الْفُقَرَاءَ، فَيَكُونَ لَكَ كَنْزٌ فِي السَّمَاءِ، وَتَعَالَ اتْبَعْنِي" ( مرقس 10 : 21 ) ..

بل الصاعقة أن زكريا بطرس الحرامى الذى جمع ملايين الدولارات لن يدخل الملكوت بشهادة يسوع نفسه :

" فَتَطَلَّعَ يَسُوعُ حَوْلَهُ وَقَالَ لِتَلاَمِيذِهِ: مَا أَصْعَبَ دُخُولَ الأَغْنِيَاءِ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ فَدُهِشَ التَّلاَمِيذُ لِهَذَا الْكَلاَمِ. فَعَادَ يَسُوعُ يَقُولُ لَهُمْ: يَا بَنِيَّ، مَا أَصْعَبَ دُخُولَ الْمُتَّكِلِينَ عَلَى الْمَالِ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ فَأَسْهَلُ أَنْ يَدْخُلَ الْجَمَلُ فِي ثَقْبِ إِبْرَةٍ، مِنْ أَنْ يَدْخُلَ الْغَنِيُّ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ " ( لوقا 18 : 23 – 25 ) .

هذه قائمة بعناوين البيوت التى يملكها زيكو الحرامى وزوجته " فيوليت اسكندر عوض الله " التى يُطلق عليها " طاسونى " – كما يطلق النصارى على زوجة أى قسيس أو قُمّص كلمة طاسونى على سبيل التقدير ..

1 – Zakaria Henien

6601 sutton street

Westrminister CA 92683

2- Zakaria B . Henein

16532 Patricia Lane

Huntington Beach

CA 92647

3- Zakaria B . Henein

15641 SUNBURSTLANE

HENTINGTON BEACH CA 92647

هذه بعض ممتلكات زيكو فى أمريكا ، ورغم ذلك تأتيه الجرأة أن يدعى بوقاحة منقطعة النظير أنه " مجانا أعطوا " ويطلب تبرعات من سفهاء وبسطاء الأقباط من أجل إنشاء فضائية جديدة .. فلماذا لا يبيع أى بيت من هذه البيوت ليدعم فضائيته المزعومة .. !؟

هو يريد أن يسب ويشتم ، ويرتدى السلاسل والأساور الذهبية ويسكر ويمارس الشذوذ هو وزوجته على حساب السفهاء الذين يُصفقون لشتائمه ، كتعويض عما يسمونه " احتلال العرب " لمصر كما علمهم شنودة فى الكنائس ..

انتظروا قريبا بإذن الله مفاجآت أخرى عن عصابة زيكو وفيوليت ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق